تسريع الإنترنت، حقيقة أم كذب؟

لعل أكثر الأسئلة شيوعاً هي هل يمكن تسريع الإنترنت ؟ ، وأكثر ما يبحث عنه الجميع هو كيف يمكن تسريع الإنترنت ؟ ، ومن الغريب أن نجد العديد من الشروحات الخاصة بذلك ، وأيضاً العديد من البرامج تحت مسمى برامج تسريع الإنترنت !

هل يمكن تسريع الإنترنت؟

الإجابة هي بالتأكيد لا ، بكل بساطة أنت قمت بالإشتراك في خدمة الإنترنت من شركة ما والسرعة هي 1 ميجا علي سبيل المثال ، وقامت الشركة بتخصيص هذه السرعة لك ، فـكيف لك أن تقوم بالحصول علي سرعة أعلي منها بدون الإشتراك ورفع السرعة ! فبالتأكيد لن تتجاوز سرعتك السرعة المخصصة لك بأي حال من الأحوال ، فـهناك سرعة قصوى تقوم الشركة بتخصيصها لك ولا يمكنك تجاوزها.

كيف أعرف السرعة القصوي لدي ؟

يمكنك معرفة سرعة الإنترنت الخاصة بك من خلال موقع www.speedtest.net ، فمن خلال هذا الموقع يمكنك أن تعرف السرعة القصوي المحدده لك وسرعة التحميل وسرعة الرفع أيضاً ، وإن لاحظت ان هذه السرعة غير متطابقة مع ما قمت بالدفع من أجله فيمكنك مراجعة الشركة ، أما إن كانت متطابقة مع ما دفعت من أجله ولكنك تشعر أنها بطيئة ، فيمكنك أيضاً مراجعة الشركة للإشتراك في صنف صبيب إنترنت أعلى ( رفع السرعة ) .

ولكنني قمت بتطبيق بعض هذه الشروحات والبرامج وبالفعل أصبحت الإنترنت لدي أسرع !

نعم بالفعل هذا يحدث مع بعض الشروحات ،إن قمت بزيادة الذاكرة رام فسوف تزداد سرعة التصفح ، لأن المتصفح الذي تقوم باستخدامة يعتمد في الأساس علي سرعة الجهاز وعلي المعالج ( البروسيسور ) ، والعديد من الشروحات الأخري التي تتعلق باستخدام السرعة القصوي للإنترنت الخاص بك ، فما يجب أن تبحث عنه هو كيف أستطيع استخدام السرعة القصوي للإنترنت الخاص بي.

لينكس للمهووسين بالأمان و الخصوصية : هذه توزيعات خصيصاً لذلك

إذا كنت من مستعملي لنكس فإن ميزة الأمان ربما هي واحدة من الأسباب التي جعلتك تقرر إستعماله أو على الأقل تجربته ، لنكس يملك سمعةً جيدة فيما يخص الأمان حتى مايكروسوفت تشهد له بذلك ؛ و هذا واحد من العوامل التي جعلت لنكس مازال مقوماً في خضم الحرب الشرسة لأنظمة التشغيل.
مستعملو لنكس لا يقلقون و لا يلقون بالاً للفيروسات أو البرامج الخبيثة ، مع العلم أن هناك مضادات للفيروسات خاصة بأنظمة لنكس و لكنها جعلت من أجل التصدي لفيروسات ويندوز و المساعدة على التقليل من انتشارها ؛ ليس هناك أي من هاته الفيروسات ماهو قدر على التأثير على أنظمة لنكس و الفيروسات التي صممت خصيصاً للنكس تكاد تكون منعدمة ، فحسب معلوماتي هناك40 فيروساً أو شبيه فيروس أو برنامج خبيث اكتشفت على نظم لنكس المجانية و 5 فيروسات على التوزيعات التجارية على مر السنين منذ 24 سنة ، و لكن إذا قلنا ويندوز فحدث و لا حرج فهناك مئات الألف من الفيروسات في تاريخ ويندوز إلى يمون هذا حتى أنه عام 2008 تقرير BBC كشف أن Symantec (سيمانتك) أعلنت أن مضاد الفيروسات الخاص بها قد إكتشف 1,122,311 فيروساً و هذا رقمٌ مخيف و خيالي حتى أنك تشك في مصداقية الخبر حتى ولو كان من BBC .
و لكن ماهي هاته التوزيعات التي تغنيك عن كل عدة أمان على أي نظام تشغيل آخر؟

Tails :

أولى التوزيعات المقترحة و المنصوح بها كثيراً هي توزيعة Tails ، و هذا لأنها جيدة جداً إذ أنها تبقى تلبي إحتياجات المستخدم العادي مع أنها ذات إتجاه أمني ، كما أنها أيضاً لا تركز فقط على أمان النظام بل و تعمل أيضاً على أن كل ما يقوم به المستخدم على النظام هو آمن إلى أبعد الحدود .
هذه التوزيعة مبنية على" دبيان " Debian في نسختها الثابتة و كما قلت في أحد مقالاتي سابقاً توزيعة دبيان في نسختها الثابتة يطلق عليها "الصخرة" و هذا لقوتها و صلابتها و ثبات برامجها و التي أحياناً يعاب عليها أنها ليست في أخر نسخة ، و لكن هذا ليس بالمشكل ما دامت البرامج تؤدي الغرض المطلوب و بشكلٍ آمن.
توزيعة Tails متوفرة على شكل Live فقط أي أنها لا تدعم التثبيت على القرص الصلب و هذا مايزيد من معايير الأمان بها إذ أنه يتم حدف و إختفاء أي أثر لك على الكمبيوتر بمجرد الخروج أو إعادة التشغيل ، مع أن هناك طرق لتثبيتها إلا أن ذلك يسير عكس فلسفة التوزيعة التي تعمل على ضمان الأمن و الخصوصية.

LPS :

توزيعة أخرى صلبة و آمنة هي توزيعة Lightweight Portable Security أو بإختصار LPS ،و هي توزيعة من طرف القوات الجوية الأمريكية (US Air Force) .
هذه التوزيعة تتميز بخفتها حيث تتبنى واجهة مستخدم خفيفة شبيهة بويندوز XP من حيث الشكل ، و تحتوي فقط على فايرفوكس و بعد الأدوات الأخرى المرفقة ، كما أنها مثل Tails تأتي بنسخة حية (Live) فقط و هذا كما قلت لأسباب أمنية بحتة.

Ipredia OS :

Ipredia OS هي توزيعة قوية ثابتة وسريعة ، توفر بيئة إستخدام تهدف إلى ضمان خصوصية المستخدم ، كل الإتصالات مع الإنترنت و الشبكة عموماً يتم تشفيرها و إخفاء هوية المستخدم، و أيضاً كسابقتها تأتي التوزيعة بعدة أدوات وبرامج مدمجة للإستخدام اليومي ، للإشارة فإن التوزيعة على شكل Live و لكنها قابلة للتثبيت على القرص الصلب .

هذه بعض التوزيعات التي ارتأيت أنها تستحق الدكر و لكن هناك العديد من التوزيعات الأخرى التي توفر بيئة عمل بمعايير أمان عالية منها على سبيل الدكر فقط JonDonym و هي غاية في الخصوصية ، ندكر أيضاً Ubuntu Privacy Remix التوزيعة المبنية على Ubuntu و غيرها كثير من التوزيعات التي لم أدكرها و التي لا زلت لا أعرفها .

ملاحضة :

يجب عدم الخلط بين توزيعات الأمن (Security distributions) و التوزيعات الآمنة (Secure distributions ) فمثلاً توزيعة كالي لنكس (Kali Linux) هي توزيعة أمن و ليست توزيعة آمنة و تعتمد فلسفة الهجوم خير وسيلة للدفاع ، هي توزيعة إختبار للأمان و الإختراق لدى المستخدمين و الهاكرز خاصةً.

آيات أفضل برنامج للقرآن الكريم لجميع المنصات

نبدة عن البرنامج :

برنامج آيــات هو النسخة المكتبية من موقع القرآن الكريم بجامعة الملك سعود ، و هو برنامج قرآني شامل بميزات فريدة و رائعة ، و هو مجاني و يدعم أغلب أنظمة التشغيل (لنوكس ، ويندوز ، أندرويد ، ماك و iOS) كما يتوفر أيضاً على نسخة حية مباشرةً على المتصفح ، مترجم لأشهر اللغات العالمية و يتم استخدمه على ملايين الأجهزة ، في الشهر الماضي فقط سجل الموقع الرسمي للبرنامج أكتر من 3 ملايين و نصف المليون زائر .

أهم المميزات التي يوفرها آيــات :

  • الاستماع للقرآن الكريم بصوت العديد من مشاهير القراء دون الحاجة إلى الإنترنت و هذا بتحميل التلاوات من الموقع مباشرةً و تنصبها على جهازك.
  • يوفر القراءة من نسخة مصورة من مصحف المدينة المنورة.
  • يتيح أكثر من خمسة تفاسير عربية منها (السعدي و إبن كثير و البغوي و القرطبي و الطبري ) ، بالإضافة إلى تفسير إنجليزي .
  • ترجمة معاني القرآن لأكتر من 20 لغة .
  • ترجمة صوتية لمعاني القرآن الكريم للغة الإنجليزية و الأوردية.
  • خاصية التكرار لتسهيل الحفظ خصوصا للأطفال والمكفوفين
  • إختبار الحفظ لمساعدة الحفاظ على المراجعة والاستذكار
  • البحث فى نص القرآن الكريم وفى نصوص التراجم المتوفرة
  • يوفر نسخة حية مباشرةً على المتصفح على هذا الرابط

طرق لقياس قوة إشارة WiFi لا تعرفها

أيقونة الإتصال اللاسلكي على الكمبيوتر أو Wifi تعطيك فكرة عن مدى قوة الإشارة Signal ، و لكنها تعطيك فقط قوة الإشارة في ذلك المكان و بذلك المكان لا أقصد الغرفة أو المنزل ، أنا أقصد فقط تلك 20 أو 15 سم التي عليها الحاسوب ، إذاً كيف يمكنك معرفة قوة الإشارة في كامل المنزل ؟

هناك أدوات خاصة بقياس إشارة Wifi داخل المنزل و المباني عموماً منها HeatMapper ، و لكنها تعطيك فقط صورة ثنائية الأبعاد (2D) تبين أن الإشارة تضعف كلما ابتعدنا عن مركز الإشارة .
و لكن الأبحاث توصلت إلى إنشاء خريطة ثلاثية الأبعاد (3D) لقوة الإشارة في منطقة معينة و بينت أن هناك فرقاً كبيراً في قوة الإشارة حتى و لو في مساحةٍ صغيرة أي سنتيمترات معدودة .
الأن لنتحدث عن قوة الإشارة في الشارع أو في المدينة ، كيف يمكن معرفة قوة إشارة Wifi في شارع بأكمله بمساحة100 أو 200 متر مربع فما فوق ، و ماهي المناطق الجيدة من أجل الإتصال بالإنترنت ؟ حسناً هذا الأمر أيضاً تم حله بطريقةٍ بسيطة و لكنها ذكية وفعالة، حيث قام فريق مصممين من مدرسة "أسلو للهندسة و التصميم " في النرويج بتصميم أداة اسطاعوا من خلالها تقديم مخطط لقوة الإشارة في المدينة .
الاداة عبارة عن عمود طوله 4 أمتار مثبت على طوله مصابيح LED ، و جهاز إتصال Wifi من أجل التقاط الشبكات في الشوارع ، بالإضافة إلى متحكم دقيق أو Microcontroler من أجل التحكم في مصابيح LEDs تبعاً لقوة الإشارة ، فكلما كانت الإشارة أقوى كان عدد ال-LEDs المشتعلة بشكل عمودي على العمود أكبر ؛ و هذا مايعطينا فكرة عن قوة الإشارة في مكان وجود العمود (العمود يحمله شخص ).
و لكن كيف يمكنهم التحصل على مخطط لكامل الشارع ؟ لهذا استعملوا تقنيةً رائعةً أخرى هي تقنية التصوير العرضي الطويل (Long Exposure Photography ) و التي تسمى أيضاً الرسم الضوئي (Light Painting ) و تطبق عادةً في إضاءة خافتة أي في الليل عموماً .
تثبت كاميرا بها خاصية الرسم الضوئي ثم يتحرك الشخص الحامل للعمود على طول المسافة المراد قياس قوة الإشارة بها ، بعد النظر إلى النتيجة نرى شيئاً مذهلاً ، مخطط على شكل منحنى يبين مدى قوة الإشارة .
هذه بعض الصور التي توضح العملية :

Own-mailBox لبريد إلكتروني أقوى وأكثر أماناً

ماهو Own-mailbox ؟ :

هو صندوق بريد إلكتروني خاص عبارة عن خادم ايميل (Email server) شخصي ، منزلي ،يتميز بدرجة جد عالية من الأمان و المحافظة على الخصوصية بفضل ما يحتويه من أدوات أمان مدمجة به .
Own-mailbox يوفر إمكانية إستضافة عناوين إلكترونية ذاتية (Self-hosted ) كما يتيح أيضا إستعمال أي بريد إلكتروني أخر ، في كلتا الحالتين يمكنك إرسال و إستقبال إميلات مشفرة من ولأي مكان في العالم.

فيمايلي أهم مميزات Own-mailbox الرائعة :

  • يمكنك من انشاء إميلات خاصة بك مع إستضافة ذاتية 100 .
  • يمكنك من إرسال وإستقبال إميلات مشفرة من أي كمبيوتر في العالم .
  • خاصية تشفير جد قوية بفضل برنامج الخصوصية "لجنو" (Gru Privacy Guard) أو (GPG) .
  • خاصية إرسال رسائل عن طريق روابط مشفرة ، التي تمكنك من إرسال إميلات مشفرة حتى لأشخاص لا يستعملون أي تشفير ، وهذا بإرسال رابط هتتب مؤقت .
  • خاصية المجلدات الخاصة التي تتيح لك حفظ بياناتك السرية جداً في مجلد خاص وجعل الوصول إليه متاح فقط من المنزل (مكان وجود Own-mailbox) وليس من الأنترنت .
  • سهولة الوصول إلى سجلات (Logs) الإستعمال للتحقق من أنه لا أحد يصل إلى رسائلك دون موافقتك .
  • خدمات مميزة مدمجة توفر لك مشاركة الملفات الضخمة ، برمجة المواعيد ،مشاركة الملفات من أي نوع .
  • خيار النسخ الإحتياطي بطريقة P2P ، و بهذا حتى لو كان Own-mailbox الخاص بك معطل أو غير قادر على الإتصال بالإنترنت لا تفقد أي بريد إلكتروني من عناوينك المستظافة ذاتيا .
  • يوفر 16GB كمساحة تخزين مع إمكانية تمديدها ، أو عمل نسخ إحتياطي عن طريق USB Drive أو في القرص الصلب .
  • الخاصية المميزة الاخيرة هو أنه يستهلك كمية جد منخفضة من الطاقة .

شكله :

هو عبارة عن صندوق صغير أصغر من كف اليد ، به مدخل للربط بالانترنت ومدخل للربط بالكمبيوتر ، تركيبه أسهل من تركيب مودم الانترنت المنزلي. هذه بعض الصور:

F-Droid مستودع تطبيقات أندرويد الحرة و المفتوحة المصدر :

ماهو F-DROID :

كلنا يعرف مستودع جوجل لتطبيقات الأندرويد أو كما يسمى Google App Store ، أف-درويد أيضاً هو مستودع لتطبيقات منصة أندرويد ، و لكن ما يميزه عن جوجل هو أنه يحتوي فقط على التطبيقات الحرة و المفتوحة المصدر FOSS ، أي أن كل تطبيقات F-DROID هي تطبيقات مجانية 100% .

من هو المسؤول عن تسيير F-Droid ؟:

يتم تسيير F-Droid من طرف منظمة F-Droid و هي منظمة غير ربحية مسجلة في إنجلترا .

الشكل القانوني :

F-Droid هو مشروع تساهمي غير ربحي ، تساهمي أي أنه تطوعي و يتم المحافضة على استمراريته من طرف متطوعين ، و يمكن لأي شخص أن يساهم و يشارك في هذا المشروع و ذلك بالطرق المعروفة في عالم البرمجيات الحرة و المفتوحة المصدر بإرسال تقارير الأخطاء Bug reports أو المساهمة بإضافة تطبيقات إلى المستودع أو ترجمتها إلى لغات أخرى أو المساهمة في تطوير تطبيق F-Droid نفسه ، كما لاننسى المساهمة المادية Donation التي تحفز المطورين على الإستمرار تطوير البرنامج.

كيف تستعمله ؟ :

هناك طريقتان وهما إما التنزيل المباشر للتطبيقات على شكل ملفات APK مباشرةً من موقع f-droid.org ثم تثبيتها يدوياً ، و الطريقة الثانية هي تثبيت خادم F-Droid أو F-Droid Client كتطبيق بحد ذاته ثم إستعماله لتثبيت التطبيقات مباشرةً مثل ما نفعل على Google Play . يمكن تحميل خادم F-Droid من الموقع الرسمي على الرابط التالي : f-droid.org/FDroid.apk ثم تثبيته مثل أي تطبيق أخر .

أسباب تجعلك تستعمل F-Droid :

  • - جميع التطبيقات على F-Droid مجانية 100% .
  • - جميعها مفتوحة المصدر حيث يتيح لك F-Droid تحميل التطبيق بالإضافة إلى الكود المصدري .
  • - الكود المصدري لجميع التطبيقات يتم مراجعته من طرف القائمين على F-Droid للتحقق من معايير الأمان المطلوبة.
  • - التطبيقات من مستودع F-Droid تحفض خصوصية وحرية المستخدم
  • - كل التطبيقات مع أنها مجانية إلا أنها خالية تماماً من أي إشهار .

مقارنة بسيطة مع Google App Store :

لا شك أن F-Droid بعيد جداً عن المقارنة مع مستودعات جوجل و ماتحتويه من كم هائل من التطبيقات، أف-درويد يحتوي على التطبيقات الحرة ولمفتوحة المصدر فقط ، بالإضافة إلى واجهة المستخدم البسيطة لأف درويد ، إلا أن المزايا المذكورة سابقاً سببٌ أكتر من مقنع لتثبيت F-Droid على هاتفك ، خاصةً جانب الخصوصية و الاشهارات، فنحن حقيقةً لانعرف ما الذي تفعله تلك التطبيقات بمعلوماتنا وخصوصيتنا ، فمعظمها و إن كان مجانياً إلا أنه يطلب صلاحيات زيادةً عن اللزوم حتى أنها تجعلك أحياناً تحس بالغباء أثناء محاولتك الربط بين عمل التطبيق و الصلاحيات التي يطلبها.

Happy Birthday Linux

هي 24 سنة ، نعم 24 سنة كاملة منذ ظهور أول نواة لينكس ، في مثل هذا اليوم 25 أوت 1991 ، عندما أصدر لينوس تور فالدز Linus Torvalds إعلانه الشهير الذي يعد حالياً أسطورة حية ، والذي يقول فيه "مرحباً إلى كل من يستعمل Minix ، أنا أقوم ببناء نظام تشغيل حر" (فقط على سبيل الهواية ، لن يكون ظخماً وإحترافياً مثل GNU ) وهذا لنسخ 368 (486 AT). لقد كان في تطور منذ آفريل وهو الأن يصبح أكثر إستعداداً ، أريد أية أراء حول ما يحبه الناس وما يكرهونه حول Minix ، لأن نظامي يشبهه إلى حد ما . حالياً أدمجت (1.08)bash و (1.40)gcc ، والأمور تبدو تعمل جيداً ، هذا يعني انني ساحصل على شيء عملي خلال أشهر قليلةٌ ، وأريد أن أعرف ماهي الخصائص التي يريدها المستخدم ، أي إقتراحات مرحب بها ، لكنني لا أعد بانني سأجسدها :)

هناك تضارب في الرأي داخل مجتمع لينكس حول ما إذا كان يجدر بنا الاحتفال في يوم (24 أوت ) أو في 5 أكتوبر تاريخ أول إصدار رسمي للينكس ، ولكن Linus يقول لابأس بالإحتفال بأحد التاريخين فقط أو كلاهما معاً .

مع تهنئتنا لنعد إلى الوراء قليلاً لنتتبع أهم خطوات ومراحل تطور ونضج لينكس الذي نراه اليوم .

  • 1991 صدور أول نسخة من نواة لنكس .
  • Ian Murdock 1992 يبدأ عمله على Debian احد أظخم توزيعات لينكس حتى يومنا هذا و Patrick volkerding يبدأ العمل على توزيعه Slackware المعروفة لدى مستعملي لينكس
  • 1994 صدور النسخة 1.0 من نواة لينكس وأول إصدار للعملاق Redltat Linux
  • 1995 بداية تطوير HTTP Server
  • 1996 النسخة 1.2 من نواة لينكس ، ظهور KDE ، و ظهور شعار لينكس المعروف في شكل TUX و هذا من طرف Larry Ewing
  • 1998 إعلان Netscape أن متصفحها سيصدر بترخيص مفتوح المصدر، تأسيس Opensource Intiative و KDE يصدر نسخته 1.0
  • 1999 صدور النسخة 2.2 من نواة لنكس و 1.1 من Gnome
  • 2001 صدور نسخة 2.4 من نواة لنكس ، وأول إجتماع لمطوري نواة لنكس
  • 2002 صدور 1.0 Mozilla
  • 2003 النسخة 2.6 من نواة لنكس تفرع Fedora عن Redhat
  • 2004 ظهور توزيعة Ubuntu
  • 2008 ظهور Android أول نظام مبني على لينكس للموبايل
  • 2009 أول مؤتمر لنكس (LinuxCon)
  • 2010 Libreoffice تتفرع عن Openoffice.org
  • 2011 صدور Linux 3.0
  • 2012 Redhat تصبح أول شركة لينكس بمليار دولار
  • 2013 صدور Firefox Os المبني على Linux
  • 2014 لينكس أصبح في كل مكان بما في ذلك السيارات
  • 2015 لينكس 4.0

إذاً هي 24 سنة من الوجود لنظام التشغيل Linux الذي لازال يتطور بشكلٍ ملحوظ و هذا بفضل مجتمع لنكس المميز الذي يعمل بشكل ذؤوب و مستمر من أجل تطوير لنكس و البرمجيات الحرة و المفتوحة المصدر سواء كنظام أو كفلسفة و توجه في الحياة ، فشكراً جزيلاً لكل من ساهم و يساهم في بناء و إستمرارية Linux .

جميع الحقوق محفوظة عالم الحاسوب 2014