مدرسة التكويد (كود سكول)

0 التعليقات

مع موقع آخر مشابه لأكادمية التكويد الذي تحدثنا عنه في تدوينة سابقة. نقوم اليوم بالحديث عن كود سكول أو مدرسة التكويد. موقع

رائع، مريح، عال الجودة، يقدم دروسا في مختلف مجالات البرمجة ولغاتها بالإضافة إلى الوسائل، الأدوات والمنصات المساعدة في التطوير.

فكرة الموقع


يؤمن منشؤوا الموقع بالإحصائيات القائلة بأن أغلب متعلمي لغات البرمجة لا يستعملون الكتب كوسيلة للحصول على المعرفة في هذا المجال. ولكنهم يتبعون طريقة جرب، طبق وتعلم مما كتبه غيرك (كود). أوافقهم على كل حال في هذه النقطة، فكثير من أصدقائي يعجزون عن قراءة كتاب بأي لغة (لغة طبيعية) كانت، ولكنهم يمضون الساعات الطوال مع نصوص برمجية بحتة، الكثير منها لا يحتوي على تعليقات. لذلك كان نظام الموقع أو هدفه هو توفير جو مريح، سلس، مبني على التطبيق مع بعض التحديات المنتهجة لطريق الألعاب. أي أن الموقع يستخدم الفيديوهات، التطبيقات الفورية وبعض الألعاب أو التمارين الشبيهة بالألعاب.

كيف يعمل الموقع؟


كما ذكرنا سابقا، الموقع عبارة عن منصة لتعليم البرمجة ومهارات تصميم المواقع. الدروس الموجودة تتفاوت من المستوى المبتدأ إلى المتقدم، وستتحصل على جوائز وأوسمة كلما تقدمت في الدزوس.

جميع الدروس تستخدم الفيديوهات والتمارين التى تضمن لك تعلم الطريقة المثلى للبرمجة. كل درس يتكون من خمس مستويات. كل مستوى يبدأ بـ 10 إلى 15 دقائق من مقاطع أو مقطع فيديو، ثم تتابع عليك مجموعة من التمارين التطبيقية الواجب عليك حلها للإنتقال إلى المستوى الذي يليه. بعد إكمال الدرس تحصل على ما يلي:

  • يفتح لك مقطع فيديو أخير، يقوم بتوجيهك إلى الطريق الذي يجب عليك سلوكه لتعزز مهارتك وخبرتك في الموضوع أو اللغة التي تعلمتها طوال الدرس.
  • الحصول على وسام تشاركه مع أصدقائك يثبت أنك أكملت الدرس.

مثله مثل غيره من المستغلين؟


لا يجب عليك أن تخطأ في الحكم على هذا الموقع، ففريقه مشكل من خيرة المصممين والمبرمجين في هذا العالم. كما أن المشروع موقع من أعمال مختبر إينفي أو إينفي لاب (envyLab). الكثير من المواقع، المنصات المشهورة والشركات العظمى تستأجر المسؤولين على الموقع لبناء دروسهم الخاصة لمساعدة المستخدمين نذكر منها: شركة سيسكو، موقع جيكويري (jQuery)، منصة جيت (Git) وآخرين. يمكنك مشاهدة بعض أعمالهم من هنا. كما أن أغلبية الأعمال المذكورة تجدها في هذا الموقع بحد ذاته وبالمجان.

الجانب الإبداعي


نعم هناك جزء جميل، إبداعي، ظريف في هذا الموقع أو المنصة. يتمثل في إمكانية تسجيل فريق عملك بأكمله بتكلفة 29$ للفرد. الشيء الجميل هنا، القدرة على إنشاء تحدي بين أفراد الفريق مع مراقبتهم وهم يتطورون، والحصول على مختلف الإحصائيات التى تخص كل فرد على حدة أو جلهم.

تحدي تطبيقات الأجهزة النقالة العربية

0 التعليقات

تحدي تطبيقات الأجهزة النقالة العربية أو أماك، عبارة عن مسابقة أو تحدي موجه لجميع المطورين والهوات في جميع الدول العربية.

لكن الهدف الحقيقي من هذه المسابقة، ليس فقط إنشاء تطبيق والمشاركة به ثم الفوز أو الخسارة. حسب ما جاء في وصف هذا الحدث في موقعه الرسمي، أنه يعد فرصة لتطوير وتحسين مهارات المشاركين في مجال تنظيم المشاريع، عرض الأفكار الجديدة المبتكرة وبالطبع تحقيق فائدة مالية من خلال الفوز بالسباق.

شروط المشاركة


بالنسبة للمشاركة في هذه المسابقة، تنص الشروط على الإشتراك ضمن فريق من شخصين كحد أدني وستة أشخاص كحد أقصي. كما يجب على جميع أفراد الفريق أن يكونوا بالغين فوق سن الثامنة عشرة. مع عدم تلقي الفريق لدعم أو تمويل تأسيسي يفوق 100.000 دولار أمريكي.

بعد تسجيل فريقك وفكرة تطبيقك. يقوم المشرفون على المسابقة بدعوتك لحدث تسارعي تعملون معهم على تطوير فكرتكم وتقديم بعض النتائج المتمثلة في: 

  • مقطع فيديو لدقيقتي، تقومون من خلاله بشرح مفهوم التطبيق ووظيفته.
  • عرض تقديمي باستخدام برنامج باور بوينت يعالج بعض النقاط المهمة المتمثلة في: حل المشكلة المعالجة، استراتجية التسويق، العمليات والأمور المالية.

التحكيم


كما جرت العادة في مثل هذا النوع من المسابقات، يركز القائمون على ثلاث نقاط مهمة في تحديد الأفرقة الفائزة. ويتم ذلك بتوزيع النقاط على النقاط التالية
  • معالجة المشكلة.
  • مدى اكتمال التطبيق.
  • نموذج العمل.
يقدم الموقع بعض النصائح والإرشادات التي تساعد المشاركين في الضفر بإعجاب لجنة التحكيم والحصول على تقييم ممتاز في المسابقة. كما أن هناك دورات تدريبية لجميع المشاركين تقام في المراكز الخاصة بالمسابقة في جميع الدول العربية.

الفائزون؟


ستتم دعوة فرق الدور النهائي إلى النهائيات الإقليمية في كانون الثاني/ يناير 2015. بعض الفرق الرابحة سوف تربح جوائز مالية، وبعضها ستتم دعوته للسفر إلى برشلونة ليتنافس في مسابقة تطبيقات الأجهزة النقالة العالمية أثناء مؤتمر تطبيقات الأجهزة النقالة العالمي، في آذار/ مارس 2015. (فقرة من الموقع الرسمي).

بالنسبة لمراحل المسابقة يمكنكم الإطلاع عليها بزيارة الموقع الرسمي من هنا.

أكادمية التكويد

1 التعليقات

ما هذا الإسم الغريب؟ في الحقيقة هذه ترجمتي لاسم الموقع الذي سنتناوله اليوم في هذه التدوينة. كود أكادمي، موقع كما يدل عليه

عنوانه يعنى بلغات البرمجة المختلفة، عن طريق تقديم دروس سلسة للغاية في العديد من اللغات مثل بي أيتش بي، جافا سكريبت، روبي وغيرها من اللغات المهمة في حياتنا الحالية.

ألا تكفي المواقع الموجودة؟


في الحقيقة كانت الصدفة سببا في العثور على هذا الموقع، حيث أني كنت أجهز نفسي لخوض اختبار في إحدى لغات البرمجة التي أحبها، وأردت أن أراجع بشكل خفيف كل ما يتعلق بها من صغائر، التى يركزون عليها في مثل هذه الإختبارات. فصادفت هذا الموقع بعد استخدام العبارة التالية في محرك البحث جوجل "Learning programming languages in an interactive way" أو "أدرس لغات البرمجة بطريقة تفاعلية". والطبع ظهر هذا الموقع ضمن نتائج البحث وكان شيئا جميلا.

هناك العديد من المواقع التى تهتم بمثل هذا المجال منا w3schools، developphp، learncs وغيرها الكثير من المواقع المشهورة. لم أذكر المواقع التى ربما خطرت على بالك لأنينى ركزت في إختياري لما ذكرت على عاملين أساسيين وهما التفاعل مع الدرس أثناء الدراسة ، والثاني كونها مجانية. توجد مواقع أخرى مثل تري هاوس بلوررسايت ولكنها غير مجانية.

الشيء المبهر في موقع اليوم، جماله وأناقته، بساطة الشرح، التدرج في التدريس،  قصر المدة، بيئة للدراسة والتطبيق في نفس الوقت وأخيرا جودة المحتوى وقوة الأمثلة.

الموقع لا يمنح شهادات بعد إكمال الدروس.

ما هي اللغات المتوفرة؟


لا توجد لغات كثيرة في الموقع، لأنهم الوقت الراهن يركزون على اللغات والمكتبات البرمجية المستعملة في تطوير المواقع وتطبيقات الواب. من هذه اللغات بي أيتش بي، جافا سكريبت، رويبي، أيتش تي أم أل، سي أس أس، بايتون وجيكويري(مكتبة برمجية للغة الجافا سكريبت).

هناك أيضا نوع آخر من الدروس أو الدروس التطبيقية، حيث تركز أكثر على تطوير منتوج عند إكمال الدرس ويوجد لحد الآن درسان فقط في هذا القسم وهما تطوير موقع باستعمال لغة أيتش تي أم أل وسي أس أس فقط. والثاني يحمل عنوان "تطوير موقع تفاعلي" باستخدام اللغتين المستعملتين في الأول بالإضافة إلى جافا سكريبت و جيكويري.

في الفئة السابقة يتم إعطاء حوصلة سريعة وجيملة عن كل ما تحتاجه بخصوص اللغات المستعملة في التطبيق وبشكل تدريجي. كما توجد أيضا فئة ثالثة، المتمثلة في تطبيقات صغيرة ويكمن أن تكون إحدى هذه التطبيقات من صنعك.

هل يمكنني المساهمة في تطوير المنصة؟


نعم يمنكن إثراء المحتوى الموجدو في المنصة عن طريق برنامج كود بت، الذي يمنحك إنشاء تطبيقات، باللغات التي قمت بدراستها في الموقع ومشاركتها ليقوم الموقع بإظهارها للمتستخدمين الآخرين. كما يوجد أيضا قسم "درّس" أو "علّم"، حيث تلعب دور المعلم في هذا القسم وتقوم بإنشاء درسك الذي يمكنه أن يكون أساسيا في يوم من الأيام إن كان يوافق الشروط.

موقع Koding!

0 التعليقات

موقع Koding عبارة عن بيئة رائعة للعمل مع فريق في مجال التطوير، سواء كان تطوير مواقع، أو برامج وتطبيقات مكتبية. يوفر

الموقع لمستخدميه جهاز افتراضي، يحتوي على نظام يوبينتو (إصدرا من اصدارات نظام التشغيل لنكس). يمكن للمستخدم أن يطفأ ويشغل جهازه في أي وقت شاء، طبعا مع بعض الشروط المفروضة على المستخدمين ذوي الحسابات المجانية.

كيف بدأ الموقع؟


كما تبدأ أغلب المشاريع، أو المنتوجات المتوفرة في العالم الرقمي، كانت إنطلاقة الفكرة بعد الحاجة لحل لمشكلة العمل في بيئة واحدة من أماكن متعددة. حيث يكون من السهل مشاركة ملفات المشروع، تحديثها، التحوار بين أعضاء الفريق، والعمل في بيئة ثابثة من أي مكان وباستخدام أي جهاز. كانت هذه المشكلة التى واجهة هؤلاء المطورين وبعد أن قاموا بتطوير نظامهم واستخدامه في حياتهم البرمجية بطريقة محلية (بين الفريق المطور فقط). تولدت فكرة كودينج والمتمثلة في مشاركة هذا الحل البسيط، الناجع مع جميع المطورين في العالم.

كيفية استعامل الموقع؟


يتكون الموقع من ستة أجزاء كما هو موضح في الصورة. فجزء يمكنك من العمل في الفريق، ويفور لك كل الأدوات اللازمة للعمل، النقاش وبالطبع إدراة فريقك ومشروعك كما تشاء. بعد ذلك يوجد منظم الطرفيات (Terminals)، أين يمكنك فتح العدد الذي تريد من الطرفيات للتفاعل مع نظام التشغيل المثبت في جهازك الإفتراضي. محرر "آيس"، أو هكذا يسمونه، عبارة عن محرر مثل ناوت باد في ويندوز أو gedit في نظام لينكس، كما يحتوي هذا الجزء على متصفح يمكنك من إنشاء ملفات جديدة، تنظيم مجلداتك، وتعديلها عن طريق الفأرة.

يوجد أيضا فهرست يحتوي جميع التطبيقات وهياكل البناء مفتوحة المصدر، التي تساعد في تسريع المشروع ونجاعته. هناك تطبيقات وهياكل بناء لجميع لغات البرمجة من بايثون، جافا سكريبت، بي أيتش بي وغيرها من اللغات الشائعة في العالم العنكبوتي. أيضا هناك أدوات تطوير كودينج، التى تسمح لك بانشاء مشروع ومعاينته في نفس الوقت.

لم يبقى سوى حائط النشاطات، سميته حائط لأنه يشبه نظام فايسبوك من حيث كتابة مشاركة ثم يقوم المتواجدون في الموقع من مستخدمين بالإعجاب بمنشورك، مشاركته، التعليق عليه أو الإعجاب به. في الأخير هناك سؤال قد يراودك كيف أقوم بتشغيل جهازي الإفتراضي، والإجابة تجدها في الجزء الخاص بالطرفيات المذكور في الأعلى، حيث تجد رمز المنزل أو  home وعند الضغط عليه تصبح قادرا على رؤية جميع أجهزتك مع أزرار للتحكم بحالتها.

ليستطيع رواد عالم الإنترنت زيارة منتوج من منتوجاتك، لنقل مثلا موقع، يزودك الموقع عنوانا خاص بحسابك مثلا إن كان اسم المستخدم الذي اخترته لحسابك هو omar فإن رابطك سيكون vm-0.omar.kd.io هذا بالنسبة لجهازك الإفتراضي الأول.

شيئا مهم أيضا، المتعلق بكلمة السر الإفتراضية لجهازك التى تحتاجها عند كتابة أوامر تتطلب إذن المستخدم الرئيسي أو root. ببساطة كلمة السر هي الكلمة التى تستخدمها للدخول إلى حسابك في كودينج.

في الأخير، نعلم أن الموقع أنشأ بهدف مساعدة وتوفير السلاسة للمطويرن، ولكن لقوته والحرية التامة في استعماله والمزايا الخاصة التى يتمتع بها، يمكنك أن تستعمله في أعمال أخرى هههه. مع العلم أن سرعة التحميل في الأجهزة الإفتراضية أزيد من 5 ميغابيت. هاك تلميح في شكل كلمات مفتاحية، الخادم الوكيل، تورنت، ملفات فيديو، برامج الضغط، دروب بوكس وجوجل درايف.

ملاحظة هامة: لا تنس أن تطفأ جهازك الإفتراضي كلما قمت بإنهاء عملك (هذه الملاحظة خاصة بالمتسخدمين العاديين). لأنك ستعاقب بانتظار بضع ساعات قبل أن تتمكن من تشغيل جهازك عند رجوعك.


إدراك (Edraak)

0 التعليقات

موقع إدراك كما جاء في صفحة "عن إدراك" أو "من نحن" التابعة للموقع الرسمي، هي منصة إلكترونية عربية للمساقات الجماعية مفتوحة المصادر، أو ما يدعى بالمووك. المشروع عبارة عن مبادرة من مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية الأردنية، في مسعى يعد الأول من نوعه في عالمنا العربي، للسماح لكل متحدث أو مستخدم للغة العربية،  في الدراسة عن بعد في شتى المجالات.

الموقع كما جاء في مقال منشور في المدونة التابعة لموقع edx، شراكة مع المؤسسة، لترقية التعليم عن بعد في العالم العربي. الموقع أيضا يرتكز على المحرك مفتوح المصدر edxcode أو كما يسمى الآن openEDX.
عندما سمعت بالموقع لأول مرة غمرتني فرحة عارمة، لأن هناك من يهتم لأمر التعليم باللغة العربية وفي نفس الوقت، يبحث في آخر ما اكتشف أو استعمل في تطوير التعليم وزيادة مردوده. جميلة جدا هذه الخطوة، تعليم باللغة العربية في شتى الميادين والمجالات، باب مفتوح أمام كل الجامعات العربية (ليس الجامعة العربية) لإنشاء دروس أو مساقات لكل فرد في العالم العربي لتنمية التعليم وترقيته.

لماذا؟

هناك شيء غير معقول في هذه المنصة. لا أدري هل غاب عن أعين القائمين عليها، أم أنها البداية فقط؟ القادم من منصة edx، أو أي مستخدم كان شاهدا على بداية هذه المنصة (أعني أدكس وليس إدراك)، يكون قد لاحظ، بأن درس أو مساق الدارات الكهربائية أو الإلكترونك كان من أوائل المساقات في المنصة، كما هو الحال بالنسبة لإدراك. ولكن الشيء الغريب أن يتم بث الدرس نفسه باللغة نفسها في المنصتين مع زيادة الترجمة باللغة العربية وتدخلات أستاذ عربي بين الفينة والأخرى (لم أكمل الدرس على كل حال).
الشيء نفسه يقال حول درس الإعلام الآلي والبرمجة وكلا المساقين من جامعة آم أي تى. لكن العيب ليس هنا فشيء جميل تعريب دروس بهذه الجودة، فالحقيقة تقال، لم أري درسا مثل درس ذلك الهندي في الدارات، فدرسه شيق وجميل جدا. ولكن عندما تسجل في المساق، تصادفك مقدمة عن كيفية استخدام المنصة، أيضا مترجمة. لا أعلم؟ هل يجهل القائمون على المنصة أنه يمكن لمستخدم edx الحصول على ترجمة باللغة العربية. أو أن شروط وضع الدرس تحتم عليهم عدم التغيير فيه ونقله كما هو. وفي كلا الحالتين، يجب عليهم أن يبدلوا على الأقل هذه المقدمة لأنها عبارة عن مقدمة خاصة بموقع edx وليس إدراك.

شيء آخر

أظن أن العرب يفكرون دائما في المال والتجارة. طبيعة لن تنزعها أو يبدها أحد على ما أظن. كل المساقات المتوفرة تتحدث عن موضوع متقارب، "السيرة الذاتية الناجحة"، "استراتيجيات فعالة للبحث عن وظيفة"، "كيف تسوق نفسك في سوق العمل" ومواضيع أخرى من إنشاء موقع كوم؟ تذكرني بقول أخي ذات مرة، وجدته يقرأ في كتاب عن المنافسة بين شركتي بوينغ وإيرباص. الكتباب كما أخبرني نتيجة لدعم مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمترجمين العرب. وكان تعقيبه بعدها "كل العرب المترجمين، يقومون بترجمة فئة أو فئتين من الكتب، كتب التجارة والإقتصاد وكتب الروايات" أما الكتب التقنية والعلوم الدقيقة فلا.
أذكر البدايات الأولى لموقع edx بأن جميع المساقات المتوفرة آن ذاك كانت تقنية من علوم الحاسوب، إلكترونيك، كيمياء وطب. وتلتها أيضا دروس في نفس المجالات. ثم وبتطور المنصة، ودخول جامعات من مختلف العالم، ظهرت مساقات حول العلوم الإنسانية فالحقوق، فالسياسة، ثم الموسيقى وغيرها.

المستقبل...

نتمى لمنصة إدراك الرقي والإزدهار في المستقبل القريب إن شاء الله، وذلك لن يكون إلا بمشاركة مختلف الجامعات العربية في تنمية المحتوى كل على حسب قدرته.

موقع بوسو(busuu)

0 التعليقات
بات تعلم اللغات الأجنبية حتما لازما على كل فرد من المجتمع العالمي، سواء كان في الجزائر أو في الولايات المتحدة الأمريكية، طبعا مع بعض الفوارق. لا يمنكك الآن كطالب مواكبة العصر بالتشبث بلغتك الأم فقط، لتعدد العلوم وتطور كل علم بلغة حسب البلد المستحوذ. لذلك أحببت أن أتحدث اليوم عن موقع رائع لتعليم اللغات المختلفة، أولا لأني أستعمله الآن وثانيا تنكيلا بموقع لايف موق الذي غير سياسته دون إعلام مستخدميه بالأمر أو تحذيرهم بالتغييرات التى ستطرأ وكيفية تسوية المعلومات المحفوظة للمستخدمين القدامى أمثالى.
في الواقع، هذا الموقع لا يختلف كثيرا عن لايف موق القديم، ولكنه يقدم أشياء وخصائص إضافية على المذكور سابقا، حيث يوفر، ويتبع منهاجا جميلا في تدريس اللغات المختلفة كما أنه يخضع كل سلم دراسي للسلم الرسمي الذي يتخد في تقييم الطلاب في لغة معينة مثل A1، A2، .....،B2 في اللغة الفرنسية. كما يشعرك نظام الموقع بالراحة أثناء الدراسة وشرح مختلف المبادئ والقواعد من خلال استعمال الصور، الحوارات، تركيب الجمل وافتعال محادثة حقيقة مع أصدقائك أو الأناس الذين يتقنون اللغة التيى تقوم بتعلمها، حيث يقوم الموقع من محطة لأخرى بعرض المستخدمين المتوفرين الذين يجيدون اللغة التى تحاول تعلمها لتقوم بطلب أحدهم والحديث معه عن الموضوع الذي تقوم بدراسته مثل وصف إنسان، شراء حاجيات، تعرف على شخص جديد وغيرها من المواضيع. كذلك أثناء المحادثة يقوم الموقع بدعمك بكل الجمل المفيدة المستعملة في مثل موضوع محادثتك وهذا الشيء الجميل فيه.



هناك أشياء أخرى ممتعة وملفتة للإنتباه في هذه الموقع، مثل حديقة اللغات، بحيث تظهر لك صورة متحركة مصنوعة بالفلاش تمثل لك الكم المعرفي الذي اكتسبته من خلال دراستك، حيث كلما تحصلت على نتائج جيدة تزدان حديقتك وكلما أخطأت تكون حديقتك عرضة للحشرات والنباتاب الضارة. كما يتبع الموقع لغة النقاط أو عملة النقاط لكي تقوم بشراء ميزات معينة  وأشياء من هذا القبيل.



التمارين التى تقوم بها يقوم بتصحيحها أعضاء مثلك مختصين في اللغة التى تتعلمها، كما يمكنك أن تصحح تمارين الأعضاء الذين يتعلمون لغتك الأم أو اللغات التى تظن نفسك متقن لها.




للأسف الموقع غير مجاني بالكامل، حيث يمنحك عضوية كاملة لمدة 10 أيام على ما أعتقد ثم تذهب، وكل ما تقدمت في دراستك يقوم الموقع بمنعك من إجتياز بعض التمارين، أخذ بعض الدروس وغيرها من الأمور وكل مرة يذكرك أنه بإمكانك مزاولة هذه الأشياء بشراء عضوية كاملة.

هذا رابط موقع بوسو لمن يريد تجربته.

ما هو المووك (mooc)

1 التعليقات

تحدثنا في تدويناتنا الأخيرة كثيرا عن مواقع يلاحظ بسهولة أنها تنتمي إلى فئة واحدة من خلال مهتها المشتركة والمتمثلة في توفير

مساحة وجو للتعلم عن طريق الإنترنت. لذلك أحببنا أن نعرف بهذه الفئة الدائعة الصيت في أيامنا الحالية وحتى قبل الأعوام الأخيرة حين كانت فكرة لم ترى ضوء الشمس بعد.

ما هي هذه الفئة؟

هذه الفئة من المواقع تعرف باسم "الدروس المفتوحة الواسعة والمباشرة" أو باللغة الإنجليزية Massive Open Online Courses والتى تختصر في كلمة MOOC.
كان أول ظهور لهذه الفئة من البوابات الإلكتروينة بهذا الاسم الرسمي عام 2008 في درس نظمته إحدى جامعات الولايات المتحدة الأمريكية، ثم ظهرت العديد من الدروس المماثلة لكن العام الذي دخلت فيه هذه الفئة من المواقع أو الأحداث عالم الشهرة، وبدأت جلب أعين وأقلام الصحافة والمؤسسات الإخبارية هو عام 2012، حيث لقب هذا العام بعام المووك من قبل شبكة نيويورك تايمز المشهورة.

مراحل الإنطلاقة والشهرة

في عام 2011 قامت جامعة ستانفورد بتنظيم ثلاث دروس التى بلغ عدد المشاركين في كل أحد منها 100000 طالب، كان أول هذه الدروس درس الذكاء الإصطناعي (Artificial Intelegence AI) حيث بلغ عدد المشاركين فيه 160000 طاب. وجراء الشهرة التى اكتسبتها هذه الدروس والحملة الإشهارية التى تسببت فيها الأعداد الهائلة المشاركة، قام الأساتذة المنظمين لهذه الدروس بإطلاق موكين (ههه أو مكوكين، أمزح) المتمثلان في كوور سير، و أوداستي.
في شهر مارس من عام 2012 قامت جامعة أم آي تي بإطلاق المووك الخاص بها المتمثل في إيدكس والذي قامت هارفارد بالإنضمام إليه مباشرة بعد إعلانه.

الأهداف المنشودة؟

ربما يتعجب القراء من هذه الطيبة التى تدفع أكبر الجامعات والمعاهد في الولايات المتحدة إلى نشر دروسها وصرف مبالغ طائلة قدرت ب 60 مليون دولار مخصصة فقط لتطوير التعليم عن بعد، على حد أقوال المنظمين والمسؤولين عن هذه الحركات غير الإعتيادية، يفهم القارئ أو المطلع على الأخبار أن الهدف إنساني بنسبة 80 بالمئة يقابلها 20 بالمئة فقط متمثل في أنه بهدف إجراء دراسات بخصوص مدى قدرة التكنولوجيا على المساهمة في ميدان التعليم وتبادل الثقافات وغيرها من الأمور.

أنواع المووك

بالنسبة للأنواع المجودة يمكن تصنيف المووك لعدة أصناف فمنها التاجرية وعكسها، المهتمة بجانب الإتصال والروابط بين المشاركين والتى يرمز لها ب cMOOC، كما توجد المهتمة بجانب المحتوى وما يقدم من دروس xMOOC وطبعا يوجد الإثنين معا في صنف آخر. كما تصنف بالنسبة لكونها تقدم دروسا منظمة كالدروس التقليدية أو إحتوائها على دروس تدريبية فقط كما هو الحال لأكاديمية خان أو Khan Academy.

تعقيب

أحببت في هذه الفقرة الأخيرة أن أتحدث عن ما أعجبني أثناء بحثي عن هذا الموضوع، وهو أني شاهدت كلمة ألقتها أستاذة من جامعة ستانفرد وهي مؤسسة كوور سير مع أستاذ آخر، الكلمة من محاضرة تاد لعام 2012 حيث كان موضوع الكلمة المووك.
بعد تمهيد محزن بدأت في سرد تاريخ الأخير وبعد الوصول إلى تجربتها هي وطاقم كوور سير وضحت شيئا رائعا والمتمثل في الأسئلة الإسترجاعية التى يقوم الأستاذ بطرحها خلال إلقاء الدرس، قالت بأن الدروس العادية أو التقليدية التى تجرى في الجامعات تكون فيها ردة فعل الطلاب عند طرح الأستاذ المحاضر للسؤال على ثلاث أقسام، فالقسم الأول المتمثل في الطلبة المجتهدين، اليقظين الذين يقومون برفع أصابعهم أو الإجابة مباشرة مع الطرح أو بعده بثوان معدودة، القسم الثاني هم المماطلون الذين يتابعون الدرس تارة ويلعبون تارة أخرى وهؤلاء تكون ردت فعلهم بطيئة على حسب إنتباههم وإلمامهم بالنقطة التى يدور السؤال حولها، أما الفئة الثالثة فهم النيام، الحاضرون بالجسد وعقولهم تصول وتجول في أنحاء المعمورة لذلك أغلبهم لا يعلم أن السؤال طرح حتى، في النظير مقارنة مع كوور سير قالت بأن كل طالب يكون لزاما عليه الإجابة عن السؤال المتظمن في الفيديو أو المحاظرة وبذلك يكون فهمه للدرسه وإلمامه بالنقاك التى تغيب على أكثر الطلاب في الدروس العادية. الفيديو من هنا

. جميع الحقوق محفوظة عالم الحاسوب 2014